Monday, March 19, 2007

قصص قصيرة

قصص قصيرة جدا بقلم /شريف عبد المجيد
ثورة مضادة

كان الصوت خافتا لكنة مستمر بشكل جعلة يفكر ماذايمكن ان يتواجد داخل سافون الحمام ؟ هو لايستطيع القيام الان ولايمكنة ان يتجاهل ذلك الصوت الذي بدأ في التصاعد.توقف عما كان يفعلة ارتدي ملابسة فتح الغطاء خرجت منة الضفادع تتقافز في كل مكان جري مسرعا بينما الضفادع تعربد وكأنها ستقتلة اتجه ناحية البلكونة فلا يمكن ان تكون الضفادع في البلكونة او الشارع في الثلاجة اوالاسفلت في الغسالة .اوان تكون منظمات المجتمع المدني هي التي تصنع العجة .النهارده الثلاثاء واتا اسمي شريف الحمد لله لم اجن بعد.هكذا حدث نفسة لكن الضفادع .... الضفادع في كل مكان كفيلم( اوليفر ستون) بالضبط لكن السماء لم تمطر ضفادع بعد . وهو ماجعلة يشعر ببعض الامل وجد الضفادع تطارد الناس في الشوارع وفي البيوت بل وتقود السيارات ايضا زلكن لماذا لم تعد تهاجمة هو شخصيا....اكتشف السبب اخيرا فهاهويقفز ويصدر اصوات قوية كضفدع نشيط يبحث عن اقرب بركة ليعيش فيها.


رسائل
الرجل الميت الذي يواظب علي بعث رسائلة لاصدقائة وللجهات العليا ولاولادةوزجتة ويدلى بصوتة في الانتخابات ويشارك في في الافراح وفي المآتم شكل لغزا للجميع حيث اتخذة بعضهم وسيلة للتبرك واعتبرةالبعض الأخر احد مجانين العالم السفلي قرروا جميعا تجاهلةباعتبارة رجل ميت لايمكن حسابة علي افعالة اوعلي ردود هذة الافعال ولأنة في النهاية وبعدما سيصاب بالملل سيكتشف انة مجرد رجل ميت وربما يكون اكثر سعادة من كثير من هؤلاءالأحياء والذين لايعرفون لحياتهم سببا.

اختيار

الشبح الذي انتقم ممن قتلوة ومثل بجثثهم جميعا لم يستطع ان يعود لقبرة اوان يصير انسانا مرة اخري بعدما انهي مهمتة الانتقامية بنجاح منقطع النظير.


نسيان

قتل اخاة وتزوج زوجتة .....انجب منها اولاد كثيرين الاانني لم اجد اي منهم يتذكر عمه هابيل.

1 comment:

fahad said...

الدليل الشامل للمدونات العربية
سياسة ، اقتصاد ، ثقافة ، حوار ،
أدب ، شعر ، فن والمزيد

http://blogsguide2.blogspot.com/